كل ما تود معرفته عن زراعة الخلايا الجذعية

كل ما تود معرفته عن زراعة الخلايا الجذعية

كل ما تود معرفته عن زراعة الخلايا الجذعية

زراعة الخلايا الجذعية أو ما تعرف بـزراعة نخاع العظم “Hematopoietic stem cell transplantation”
هي أحد إبرازات التقدم العلمي في الطب.

والتي نشهدها في تلك المرحلة والتي تساهم بشكل كبير في مساعدة المرضي للتخلص من مختلف الأمراض الخطيرة.

مثل السرطانات والعديد من الأمراض الوراثية، تطورت زراعة الخلايا الجذعية منذ نشأتها في منتصف القرن العشرين.

وحتى يومنا هذا حيث أن أكثر من حوالي سبعين دولة توفر للمرضي زراعة الخلايا الجذعية.

وذلك ساهم في علاج الأمراض السرطانية وغيرها من الأمراض بشكل كبير، عملية زراعة الخلايا الجذعية

قد يهمك أيضاً:
سرطان الدم انواعه واسبابه تعرف عليها

كل ما تحتاج لمعرفته حول سرطان الرئة

أنواع عمليات زراعة الخلايا الجذعية “زراعة نخاع العظام”

  1. زراعة نخاع العظام الذاتي “Autologous Stem Cell Transplant”:

تتيح تلك العملية فرصة كبيرة لتلقي العلاج الكيماوي المعالج لمرض السرطان، حيث يحتاج الأطباء إلي مضاعفة كميات الكيماوي.

لعلاج الخلايا السرطانية وبالتالي يؤثر هذا الأمر سلباً علي نخاع العظام ويسبب تلف شديد.

لذلك يلجأ الأطباء إلي أخذ بعض العينات من نخاع عظام المريض قبل خضوعه للعلاج الكيماوي ومن ثم تجميدها وحفظها من التلف.

وبعد الإنتهاء من العلاج يقوم الأطباء بإعادة زرعها مرةً أخري   ولهذا تسمي تلك العملية بزراعة نخاع العظام الذاتي.

  1. زراعة النخاع العظمي من مصدر خارجي “متبرع”

يمكن الحصول علي نخاع العظام من مصدر خارجي أي متبرع وقد يكون من الأقرباء أو ليس من الأقرباء.

أو عن طريق الحبل السري من البنوك الخاصة بحفظها.

  • زراعة نخاع العظام من القريب: في تلك الحالة يجب أن تتطابق أنسجة المتبرع مع أنسجة المريض ويتم التأكد من ذلك عن طريق تحليل “HLA”، ولا يحدث التطابق إلا في حالات نادرة ولذلك الحالة المضمونة هي أن يكون المتبرع أخاً أو أختاً للمريض ولهما نفس الأب والأم.
  • زراعة نخاع العظام من غير القريب:

وفي تلك الحالة يتم البحث كثيراً في سجلات أنسجة المتبرعين للوصول إلي أنسجة متطابقة مع أنسجة المريض.

  • الحصول علي الخلايا الجذعية من الحبل السري:

وذلك عن طريق اللجوء إلي البنك المختص بحفظ الخلايا الجذعية، حيث يتم حفظ الحبل السري بعض قطعه في حالة كان يحتوي علي كمية كبيرة من الخلايا الجذعية.

زراعة الخلايا الجذعية
زراعة الخلايا الجذعية

أفضل أسلوب في أساليب زراعة الخلايا الجذعية وأهم مميزاته

تعتبر عملية زراعة نخاع العظام الذاتي هي أفضل الطرق وذلك لما يأتي:

  • عملية زراعة نخاع العظام الذاتي قد أغنت عن البحث المطول عن أنسجة مطابقة لأنسجة المريض.
  • تصبح نسبة حدوث أي مضاعفات أو آثار سلبية عند إتباع زراعة نخاع العظام الذاتي.
  • في حالات زراعة الخلايا الجذعية من مصدر خارجي “متبرع”، فإن هناك احتمالية أن يرفض جسم الإنسان تلك الخلايا رغم تطابق الأنسجة أما في حالة زراعة نخاع العظام الذاتي فليس هناك أية مخاوف أن يرفض جسم المريض تلك الخلايا.
  • يستجيب الجهاز العصبي للخلايا بعد عملية الزرع الذاتي أسرع من عمليات الزرع الأخرى وبالتالي فإن نسبة الإصابة بأي مرض فيروسي تنخفض بشكل كبير.
  • عملية زراعة نخاع العظام الذاتي ليست مرتبطة بسن الإنسان فيمكن إجرائها لمختلف المراحل العمرية.
  • نسبة وفاة المريض خلال تلك العملية تنخفض بشكل كبير حتى تكاد تنعدم وتصبح نسبة نجاح العملية شبه مؤكدة.

قد يهمك أيضاً:
اعراض سرطان القولون .. كل ماتريد أن تعررفه

الخطوات المتبعة من أجل التبرع بالخلايا الجذعية

التبرع بمفهومه الطبيعي هو أن تقوم بفعل معين دون انتظار مقابل جراء هذا الفعل، وهو عمل خير تقدمه للبشرية عموماً دون تخصيص.

ولهذا يجب أن يقبل الجميع علي التبرع من أجل مساعدة الغير وذلك لأنه من المحتمل أن تحتاج أنت أو أحد أقربائك لمتبرعين.

فعندما تبادر ستجد من يبادر إليك، التبرع بالخلايا الجذعية يتم تسجيله في سجلات محددة يكتب بجانب كل خلايا نوع الأنسجة بالتفصيل.

وذلك لسهولة البحث عن العينات المتطابقة مع عينات المريض، ومن المؤسف أن فكرة التبرع بالخلايا الجذعية ليست منتشرة في الوطن العربي.

لذلك فإن المريض يعاني من أجل الحصول علي خلايا جذعية من متبرع ليس من الأقرباء.

فإذا أردت أن تبادر بالتبرع فهذه بعض الخطوات التي يمكنك إتباعها:

  1. أول الخطوات هي أن تقوم بالتسجيل في السجل الوطني الذي يحفظ أنواع الأنسجة لكي يسهل البحث.

ولكن للأسف فإن معظم البلاد العربية لا تعطي هذا الأمر اهتماماً كبيراً.

رغم أهميته في سهولة وصول المريض إلي خلايا جذعية تتطابق مع أنسجته طبقا لتحليل”HLA”.

2. بعد ذلك يمكنك أن تختار أو يحدد لك الطبيب طريقة تبرعك بالخلايا الجذعية من طريقتين وهما:

جمع الخلايا الجذعية من الدم، أو الحصول علي الخلايا الجذعية من عظام ورك المتبرع “من النخاع مباشرةً.

جمع الخلايا الجذعية من الدم:

نظراً لأن دم الإنسان بطبيعته لا يحتوي علي كميات وفيرة من نخاع العظام وخصوصاً أوردة الدم البارزة.

فإن الأطباء يلجئون لحيلة بسيطة من أجل زيادة نشاط النخاع العظمي في الدم وذلك عن طريق إعطاء المتبرع بعض الأدوية الضرورية.

لذلك عن طريق الحقن في الأوردة وذلك لمدة قد تصل حتى أسبوع، وبعد ذلك يتم قياس نسبة الخلايا الجذعية في الدم.

وعند الوصول إلي الكمية المطلوبة يقوم الطبيب بسحب الدم ومت ثم ننتقل للمرحلة التالية، يقوم الطبيب بفصل الخلايا الجذعية من الدم.

وذلك من أجل إرجاع الدم للمريض مرةً أخري، وبالنسبة للخلايا الجذعية التي تتبرع بها فإن جسمك يقوم بتعويضها بشكل سريع.

لتعود الأمور بطبيعتها ولا تخسر أنت أي شيء بل إنك تربح بأنك ساهمت في شفاء مريض.

  • جمع الخلايا العظمية من عظام الورك “النخاع”: في عملية جمع الخلايا الجذعية من الدم لا يستوجب الأمر تخدير المريض ولكن في تلك العملية يجب تخدير المتبرع وذلك حيث يتم سحب الخلايا الجذعية من نخاع العظام في العظام الخلفية للورك.
الخلايا الجذعية
الخلايا الجذعية

قد يهمك أيضاً:
ما يجب أن تعرفه عن سرطان البنكرياس

الأمراض التي تساهم زراعة الخلايا الجذعية في علاجها

لقد ساهم التقدم العلمي في مجال الطب في علاج الكثير من الأمراض المستعصية حينما قدم لنا زراعة الخلايا الجذعية.

حيث ساعدت تلك العملية في سهولة التخلص من الأمراض الآتية:

  • العديد من الأمراض السرطانية بمختلف أنواعها مثل

: مرض ابيضاض الدم “Leukemia”، الداء النشواني “Amyloidosis”، أورام الغدة الليمفاوية “Lymphoma”.

متلازمة خلل التنسج النخاعي “Myelodysplastic Syndrome”، السرطان النخاعي المتعدد “Multiple myeloma”.

مرض التكاثر النقوي “Myeloproliferative neoplasm”، وغيرها من الأمراض السرطانية.

التي صار العلماء يملكون حرية أكبر في استعمال الكيماوي لعلاجها وذلك بفضل زراعة الخلايا الجذعية بعد إتمام الشفاء من تلك الأمراض.

  • تساهم عملية زراعة الخلايا الجذعية في التخلص من العديد من الأمراض الوراثية كذلك مثل:

مرض داء البلعمة المناعي “Hemophagocytic lymphohistiocytosis”، متلازمة فيسكوت ألدريتش “Wiskott–Aldrich syndrome”.

حالات نقص الخلايا المتعادلة”Neutropenia”، حالات فشل النخاع العظمي “Aplastic Anemia”، حالات فقر الدم الانحلالي.

والذي يحدث لكرات الدم الحمراء “Sickle cell disease”، وغيرها من الأمراض الوراثية التي تساهم عمليات زراعة الخلايا الجذعية في القضاء عليها.

  • تساهم كذلك عملية زراعة الخلايا الجذعية في علاج نقص المناعة الموروث.
الخلايا الجذعية
الخلايا الجذعية

الآثار السلبية لعملية زراعة النخاع العظمي:

تحدث بعض التأثيرات لحظياً وبعضها يدوم لفترات، بعض الآثار السلبية تكون كالآتي

(الغثيان، الإسهال، سقوط الشعر، وغيرها من الأعراض الناتجة عن العلاج بالكيماوي) ولكن تلك الآثار سريعا ما تذهب.

هناك بعض الآثار السلبية التي تدوم لفترات مثل تأثيرها العملية علي الجهاز التناسلي في بعض الحالات.

أو غيرها من أعضاء الجسم لذلك يقوم الطبيب بعمل فحص شامل علي جميع أعضاء المريض بعد إتمام شفائه.

قد يهمك أيضاً:
سرطان الدماغ .. تعرف علي الاعراض والاسباب والعلاج

اهم عشرة مصادرة طبيعية لمواجهة خطر السرطان

——————–

الصحة العامة والامراض
اضرار الخلايا الجذعية, الخلايا الجذعية, الخلايا الجذعية في مصر, الخلايا الجذعية والسرطان, الخلايا الجذعية والعقم, زراعة الخلايا الجذعية, زراعة الخلايا الجذعية لمرضى السرطان, فوائد الخلايا الجذعية, نسبة نجاح الخلايا الجذعية
علاج اكزيما الوجه للكبار والاطفال والرضع20 سبتمبر، 2020 برامج علاج ادمان المخدرات17 سبتمبر، 2020 عملية تكميم المعدة.. تفاصيل أفضل جراحات السمنة13 سبتمبر، 2020 مرض مؤمن زكريا النادر .. ماهو وأسبابه وخطورته12 سبتمبر، 2020

dam

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *