متلازمة انفجار الرأس

متلازمة انفجار الرأس

مشاكل النوم المختلفة

تعرف اضطرابات النوم بأنها حالات تؤدي إلى حدوث تغير في طريقة النوم، كما يمكن أن تؤثر هذه الاضطرابات على الصحة العامة للجسد وقدرات الشخص على القيادة والقيام بالمهام اليومية، وتؤدي إلى النعاس أثناء النهار بالإضافة إلى التنفس غير المنتظم أو زيادة الحركة أثناء النوم، وتتعدد أنواع اضطرابات النوم ومن أبرزها شيوعًا الأرق الذي يؤدي إلى صعوبة النوم على مدار اليوم والليل، توقف التنفس أثناء النوم والذي يؤدي إلى ظهور أنماط غير طبيعية من التنفس أثناء النوم، متلازمة تململ الساقين تتسبب هذه الحالة بالشعور بإحساس غير مريح والرغبة في تحريك الساقين أثناء محاولة النوم، والخدار وهو حالة تؤدي إلى الشعور بالنعاس الشديد والنوم بشكل مفاجئ أثناء النهار، ويستعرض هذا المقال أبرز أعراض متلازمة انفجار الرأس وغيرها من المعلومات.[١]

متلازمة انفجار الرأس

يصنف بعض الأطباء متلازمة انفجار الرأس على أنها أحد مشاكل النوم، وقد تشير هذه المتلازمة إلى حالة أو مشكلة ذهنية تؤدي إلى ظهور أعراض غريبة تختلف من شخص إلى آخر، حيث إن الأعراض قد تظهر على شكل أصوت صاخبة يتم سماعها من المريض قبل النوم أو الاستيقاظ في حين قد لا يواجه بعض المصابين هذه الأعراض، وتبدو هذه الأعراض كصوت الألعاب النارية أو انفجار القنبلة في حين يصفها بعض المرضى بأنها تشبه صوت الطلقة النارية أو ضربة الصاعقة، وعلى الرغم من عدم تسببها بأي أعراض قد تضر المصاب إلا أنها قد تكون مدعى للقلق لبعضهم، كما قد يترافق رؤية الوميض الضوئي مع الصوت في بعض الأحيان.[٢]

أعراض متلازمة انفجار الرأس

تنجم أعراض متلازمة انفجار الرأس المتمثلة بسماع الأصوات الصاخبة قبل النوم أو الاستيقاظ منه نتيجة الهلوسة التي يتم خلقها من قبل الدماغ، كما قد تؤثر الأعراض المتمثلة بالضوضاء على راحة الشخص أثناء النوم مما يؤدي إلى الاستيقاظ منه بالإضافة إلى ذلك فإن الشخص المصاب قد يتعرض لأعراض متلازمة انفجار الرأس مرة واحدة فقط أو قد تتكرر بشكل مستمر، وفي الغالب ما تظهر هذه الأعراض بين مراحل النوم المختلفة وتختفي بمجرد استيقاظ الشخص من النوم، ومن أبرز الأعراض المرافقة لهذا المتلازمة ما يأتي:[٣]

أسباب متلازمة انفجار الرأس

تعد الأسباب المؤدية للإصابة بمتلازمة انفجار الرأس غير مفهومة تمامًا بحيث يعتقد بعض الباحثين بأنها نتاج لمشاكل عصبية في حين يعتقد آخرون أنها حالة مرتبطة وناجمة عن الخوف والقلق، كما يمكن أن ترتبط هذه الحالة بمكونات الأذن الوسطى التي تتحرك أثناء النوم، كما يزداد خطر الإصابة بهذه الحالة لدى الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من الإجهاد أو لدى الأشخاص الذين يمتلكون تاريخ مرتبط باضطرابات النوم الأخرى، واعتاد الأطباء على الاعتقاد بشيوع الإصابة بهذه الحالة بين البالغين والنساء إلا أن الأبحاث الحديثة قد أشارت إلى أن متلازمة انفجار الرأس تعد من الحالات الشائعة بين طلاب الجامعات أيضًا،[٣] ومن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي لذلك تعاطي المخدرات والكحول، الإصابة بحالة طبية أو عقلية، وكذلك قد يُسبب تناول بعض أنواع الأدوية حدوث آثار جانبية تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة انفجار الرأس.[٢]

تشخيص متلازمة انفجار الرأس

يعتمد الأطباء على الفحوصات البدنية وجمع الأعراض المرضية لتشخيص متلازمة انفجار الرأس، كما قد يقوم الطبيب بإرسال المريض إلى أخصائي النوم لتشخيص الحالة بشكل أفضل، كما قد يطلب الطبيب من المريض تسجيل الأعراض وأوقات حدوثها بالإضافة إلى العادات الغذائية والحالة النفسية كل ليلة لبضع أسابيع لمعرفة سبب الإصابة، وقد تحتاج بعض الحالات إلى قضاء ليلة في مختبر النوم والتي تمكن الأخصائي من إجراء بعض اختبارات النوم والذي تتضمن النشاط العصبي عن طريق استخدام مخطط كهربية الدماغ، ومن أبرز معايير التشخيص المتبعة ما يأتي:[٣]

  • سماع المريض صوت الضجيج المفاجئ أو الإحساس بالانفجار في الرأس أثناء فترات النوم أو عند الاستيقاظ أثناء الليل.[٤]
  • عدم ارتباط الحالة بالشعور بالألم.[٤]
  • الهلع والخوف المباشر بعد الحدث.[٤]

علاج متلازمة انفجار الرأس

تعتمد خطة العلاج على عمر المصاب والأعراض المرافقة للحالة ومدى تأثيرها على حياة الشخص وذلك لعدم وجود علاج محدد لهذه الحالة، كما قد يستفيد البعض من أنواع معينة من الأدوية التي تعمل على التأثير في النشاط العصبي كمضادات الاكتئاب وغيرها، كما يمكن لحاصرات قنوات الكالسيوم أن تساعد في العلاج، كما أنه بالنسبة لبعض المصابين فإن معرفتهم بأن الحالة التي يعيشونها لا تشكل أي ضرر على صحتهم قد يكون كافيًا لتحسين الأعراض، وتشمل طرق علاج متلازمة انفجار الرأس ما يأتي:[٣]

  • القيام بالاسترخاء والتأمل.
  • التقليل من التوتر.
  • طلب المشورة والعلاج النفسي.
  • التغيير في الروتين اليومي للنوم.

مضاعفات متلازمة انفجار الرأس

لا تعد أعراض متلازمة انفجار الرأس خطيرة على الصحة بحد ذاتها، مع ذلك فإن هذه الأعراض المتكررة الحدوث والتي ترتبط بالاستيقاظ المتكررة من النوم والخوف يمكن أن تؤدي إلى القلق المستمر، كما قد يؤدي القلق إلى عدم القدرة على النوم مما ينتج عنه المشاكل الجسدية بالإضافة إلى المشاكل النفسية والتي قد يتم تصنيفها على أنها مضاعفات مرتبطة بمتلازمة انفجار الرأس.[٣]

التعايش مع متلازمة انفجار الرأس

تؤدي متلازمة انفجار الرأس إلى الخوف والهلع خاصةً عند المرور بها للمرة الأولى ويمكن أن يؤدي تكرار حدوثها إلى مشاكل أخرى لدى المصابين، لذلك ينصح بالتقليل من مستوى التوتر خاصةً قبل الذهاب إلى النوم، كما يجب مراجعة الطبيب وطلب الرعاية الصحية في حال بدأت الحالة بالتأثير على النوم أو في حال تسببها بمضاعفات ناجمة عن قلة النوم.[٣]

المراجع[+]

  1. “Sleep disorders”, www.mayoclinic.org, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب “What Is Exploding Head Syndrome?”, www.webmd.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح “Exploding Head Syndrome”, www.healthline.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت “Exploding Head Syndrome”, www.sciencedirect.com, Retrieved 01-12-2019. Edited.

 

الرأس, انفجار, متلازمة
متلازمات

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *