هل من الممكن أن يتحسن الصوت بعد ظهور البحة؟ رقم الإستشارة: 2405753

هل من الممكن أن يتحسن الصوت بعد ظهور البحة؟ رقم الإستشارة: 2405753

 

السؤال :


السلام عليكم.
عندي ولد عمره سنتين ونصف، أصاب فجأة ببحة في الصوت منذ شهرين (كان صوته واضح وطبيعي).
استخدمت (دلتازون ونيوداي) ولم يتحسن، عملت له منظارا بالتلفزيون عند دكتور الحنجرة، والنتيجة كالتالي:
Omga shape epiglottis
Short aryepiglotic folds
Sings of GERD
والدكتور قال: عنده ليونة في المزمار، ويمكن أن يتحسن صوته عندما يكبر، ووصف له العلاج نصف حبة (زنتاك 150) مدة شهر، وشراب (بريسول) مدة عشرة أيام، فهل ممكن أن يتحسن الصوت بدون أي تدخل جراحي؟ وما العلاج في هذه الحالة؟ وهل ممكن أن يحتاج عملية جراحية؟
وشكرا.

اجابة الطبيب  د. باسل ممدوح سمان :


بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
حسب نتيجة التنظير فالطفل لديه قلس (رجوع) حمضي من المعدة للمري فالبلعوم والحنجرة, وهذا يسبب كي كيماوي للحبال الصوتية وتشنج في الحنجرة يؤدي لقصر وسماكة في الحبال الصوتية تؤدي جميعها لبحة الصوت.
لا بد من الاستمرار على العلاج الموصوف له, بالإضافة للإقلال من الشوكولاتة في حال كان يأكلها حاليا, مع مراعاة كون الوجبات معتدلة الحجم والدسم, وعدم النوم مباشرة بعد الطعام.
الحالة بسيطة -إن شاء الله- وتتحسن مع العلاج، وتحتاج للاستمرار على العلاج حتى الشفاء -إن شاء الله تعالى- بشكل كامل.
لا داعي مطلقا للجراحة للحنجرة في هذه الحالة، ولكن يمكن أن يحتاج الأمر لدراسة للقلس الحمضي من المعدة في حال استمر الحال كما هو بإجراء التصوير الظليل للمعدة من قبل اختصاصي الأمراض الهضمية عند الأطفال، وأيضا تنظير المعدة.
مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

الأنف والأذن والحنجرة
الأنف والأذن والحنجرة

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *